الرئيسية » مدونة العروض » في عام 2017 سيكون انخفاض متوقع بنسبة 40 % في أسعار السيارات

في عام 2017 سيكون انخفاض متوقع بنسبة 40 % في أسعار السيارات




الرياض: بندر التركي 2016-12-28 1:08 AM     

بعد أن شهد قطاع السيارات ركودا في الفترة الماضية نظرا لانخفاض نسبة المبيعات، الأمر الذي أجبر البعض من ملاك معارض السيارات بتصريف منتجاتهم بسعر رأس المال دون فوائد والخروج من السوق لعدم التمكن من سداد إيجار المعرض، كشف مختصون لـ”الوطن”، أن أسعار السيارات انخفضت بنسبة 20% في الوقت الراهن، مبينين أن استمرار الركود في القطاع لفترة زمنية سوف يجبر المصانع على تخفيض أسعار السيارات بنسبة قد تصل إلى 40%، منوهين أن الوكالات المحلية لا تملك صلاحيات التحكم بالأسعار.

هبوط الأسعار

مقرن ناصر المطيري مالك معرض للسيارات، أكد خلال حديثه إلى “الوطن”، أن هناك ركودا في مبيعات السيارات منذ العام الماضي، قائلا: “الوكالات ما زالت متمسكة بأسعارها ولم تخفض سوى نسبة ضئيلة، وأن أسعار السيارات انخفضت بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 20%.

وقال إن مبيعات معارض السيارات المستخدمة بدأت كذلك تشهد انخفاضا في المبيعات خاصة بعد المتغيرات الاقتصادية الأخيرة، مضيفا أن الوكالات تقوم ببيع السيارات ذات الألوان المرغوبة وبأسعار منخفضة جدا، ما يجبر أصحاب المعارض على البيع  بأسعار منافسة أيضا.

صلاحيات الوكلاء 

أقر عضو اللجنة الوطنية للسيارات بمجلس الغرف السعودية منصور العدوان، بوجود انخفاض في مبيعات السيارات، مؤكدا أن الأسعار ما زالت محددة من قبل الشركات المصنعة، ولذلك في حال استمر الانخفاض في الاقتصاد بصفة عامة سيستمر معها الهبوط في المبيعات، وذلك سوف ينعكس على الأسعار، مؤكدا أن تخفيض أسعار السيارة لا يأتي إلا برضى المصنع نفسه وهو من يقيم الأسعار بحسب نسبة الطلب على السوق المحلي للبلد.

انخفاض متفاوت 

كشف العدوان لـ”الوطن”، أن الوكالات لديها عروض تسويقية أخرى تستطيع أن تقدمها للمشتري لكسب رضاه وهي تتركز في تمديد الضمان على الصيانة المجانية وتنزيل أسعار الموديلات القديمة ولكن بنسبة ضئيلة، لافتا إلى أن المتغيرات الاقتصادية الأخيرة سوف تقلل من الطلب وبالتالي الشركات الأم تدرك ذلك وهي من تقيم حركة نمو السوق، مؤكدا أنه في حال استمر الركود في مبيعات السيارات فمن الطبيعي سوف تخفّض الشركات أسعارها بين 15% إلى 40% بحسب نوع وحجم السيارة.

خيارات المستهلك

أضاف عضو اللجنة الوطنية للسيارات بمجلس الغرف السعودية بـ”أن المصانع تحافظ على السعر العام للسيارة على مستوى العالم، والموديلات القديمة لديها وقت محدد وبعد فترة ستة أشهر من نزول الموديل الحديث يتم تخفيضها من نفس الوكالة، أما تسعيرة السيارات المستعملة فهي تعتمد بحسب حاجة السوق ومدى نظافة واستهلاك السيارة”.

وقال، إن المستهلك سيتجه إلى السيارات المستخدمة في حال امتلاكها لنفس جودة ونظافة الموديلات الحديثة وذلك لتوفير مبالغ مالية أكثر.

تنظيم القطاع 

رئيس اللجنة الوطنية للسيارات بمجلس الغرف السعودية فيصل أبوشوشة، أوضح لـ”الوطن”، أن دور اللجنة تنظيم قطاع السيارات فقط وليس لديها معلومات فيما يتعلق بأسعار السيارات، مشيرا إلى أن أصحاب المعارض هم المطلعون بشكل كبير على الأسعار. من جهته أكد رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور رزين الرزين لـ”الوطن”، بانخفاض أسعار السيارات مؤخرا بشكل متفاوت، وذلك نظرا لضعف الإقبال على الشراء في الفترة الأخيرة.

المصدر من صحيفة الوطن السعودية










ماهو رأيك حول العرض؟